Home / العربية / ولاية الجهة تهيمن على مناخ الأعمال و المنتخبون يلعبون دور الكومبارس‎

ولاية الجهة تهيمن على مناخ الأعمال و المنتخبون يلعبون دور الكومبارس‎

تأجل‭ ‬الإجتماع‭ ‬الذي‭ ‬كان‭ ‬من‭ ‬المفترض‭ ‬أن‭ ‬يعقده‭ ‬والي‭ ‬الجهة‭ ‬برئيس‭ ‬جماعة‭ ‬طنجة‭ ‬و‭ ‬المقاطعات‭ ‬الأربع‭ ‬حول‭ ‬تطوير‭ ‬مناخ‭ ‬الأعمال‭ ‬بطنجة،‭ ‬وإن‭ ‬كان‭ ‬رؤساء‭ ‬الجماعات‭ ‬الترابية‭ ‬غير‭ ‬معنيين‭ ‬بتطوير‭ ‬مناخ‭ ‬الأعمال‭ ‬بأي‭ ‬شكل‭ ‬من‭ ‬الأشكال‭ ‬ولن‭ ‬يشكل‭ ‬حضورهم‭ ‬سوى‭ ‬تأدية‭ ‬واجب‭ ‬والموافقة‭ ‬على‭ ‬القرارات‭ ‬التي‭ ‬سيتخذها‭ ‬والي‭ ‬الجهة‭ ‬لا‭ ‬أكثر‭.‬

‭ ‬فحتى‭ ‬الجهات‭ ‬التي‭ ‬بحكم‭ ‬اختصاصاتها‭ ‬وجب‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬معنية‭ ‬بمناخ‭ ‬الأعمال‭ ‬لم‭ ‬يفرد‭ ‬لها‭ ‬المشرع‭ ‬عناية‭ ‬خاصة‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الباب‭.‬

لا‭ ‬تزال‭ ‬سلطة‭ ‬الوصاية‭ ‬تفرض‭ ‬سيطرتها‭ ‬على‭ ‬المجالات‭ ‬التي‭ ‬تعنى‭ ‬بالإستثمار‭ ‬بالمدينة‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬عدم‭ ‬دراية‭ ‬المنتخبين‭ ‬بالجوانب‭ ‬الإستثمارية‭ ‬ولعدم‭ ‬تضمين‭ ‬المشرع‭ ‬لهذا‭ ‬الباب‭ ‬ضمن‭ ‬اختصاصاتها‭ ‬وصلاحياتها،‭ ‬رغم‭ ‬الصلاحيات‭ ‬والإختصاصات‭ ‬التي‭ ‬تضمنها‭ ‬القانون‭ ‬الجديد‭ ‬المنظم‭ ‬للجماعات‭ ‬الترابية‭. ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬يطرح‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬علامة‭ ‬استفهام‭ ‬حول‭ ‬قيمة‭ ‬المنتخبين‭ ‬إن‭ ‬كانوا‭ ‬لن‭ ‬يشرعوا‭ ‬في‭ ‬تنزيل‭ ‬صلاحياتهم‭ ‬باستثناء‭ ‬التدبير‭ ‬اليومي‭ ‬لجماعاتهم‭ ‬والتي‭ ‬تظل‭ ‬هي‭ ‬الأخرى‭ ‬تحت‭ ‬أنظار‭ ‬سلطة‭ ‬الوصاية‭.‬

ويقصد‭ ‬بمناخ‭ ‬الأعمال‭ ‬كل‭ ‬تلك‭ ‬الجوانب‭ ‬المرتبطة‭ ‬والمؤثرة‭ ‬على‭ ‬مجال‭ ‬الأعمال‭ ‬والإستثمار‭ ‬من‭ ‬لوجستيك‭ ‬وموارد‭ ‬مالية‭ ‬وإطارات‭ ‬قانونية‭.‬

‭ ‬ورغم‭ ‬إحداث‭ ‬اللجنة‭ ‬الوطنية‭ ‬لمناخ‭ ‬الأعمال‭ ‬منذ‭ ‬أزيد‭ ‬من‭ ‬6‭ ‬سنوات‭ ‬لا‭ ‬يزال‭ ‬تنزيل‭ ‬الجهوية‭ ‬المتقدمة‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬الأعمال‭ ‬متأخرا‭ ‬بعدما‭ ‬غض‭ ‬النظر‭ ‬عن‭ ‬إحداث‭ ‬لجان‭ ‬جهوية‭ ‬لمناخ‭ ‬الأعمال‭ ‬والتي‭ ‬كانت‭ ‬لتكون‭ ‬أكثر‭ ‬تأثيرا‭ ‬وعمقا‭ ‬من‭ ‬المراكز‭ ‬الجهوية‭ ‬للإستثمار‭ ‬التي‭ ‬أثبتت‭ ‬محدوديتها‭.‬

بمقتضى‭ ‬القانون‭ ‬باتت‭ ‬سلطة‭ ‬الوصاية‭ ‬ذات‭ ‬حمولة‭ ‬أكبر‭ ‬بمجال‭ ‬الإستثمار،‭ ‬فهي‭ ‬التي‭ ‬تترأس‭ ‬اللجان‭ ‬المحلية‭ ‬للمناطق‭ ‬الصناعية‭ ‬والمناطق‭ ‬الحرة‭ ‬وذات‭ ‬التأثير‭ ‬الكبير‭ ‬بالمراكز‭ ‬الجهوية‭ ‬للإستثمار،‭ ‬في‭ ‬حين‭ ‬لا‭ ‬يتم‭ ‬تمثيل‭ ‬المنتخبين‭ ‬ضمن‭ ‬هذه‭ ‬الهيئات‭ ‬وبالتالي‭ ‬فأي‭ ‬اجتماع‭ ‬مستقبلي‭ ‬لتطوير‭ ‬مناخ‭ ‬الأعمال‭ ‬بحضور‭ ‬منتخبين‭ ‬لن‭ ‬يكون‭ ‬الغرض‭ ‬منه‭ ‬سوى‭ ‬تأتيث‭ ‬المشهد‭ ‬والموافقة‭ ‬على‭ ‬القرارات‭ ‬المتخذة‭ ‬دون‭ ‬أن‭ ‬يملكوا‭ ‬سلطة‭ ‬الرفض‭.‬

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *