Home / العربية / دورة ماي تظهر الوجه الحقيقي لطنجة الكبرى تتحول لفضاء لتبادل الملاسنات بين الأغلبية والمعارضة‎

دورة ماي تظهر الوجه الحقيقي لطنجة الكبرى تتحول لفضاء لتبادل الملاسنات بين الأغلبية والمعارضة‎

من‭ ‬جديد‭ ‬اضطر‭ ‬عمدة‭ ‬مدينة‭ ‬طنجة‭ ‬البشير‭ ‬العبدلاوي‭ ‬لرفع‭ ‬جلسة‭ ‬دورة‭ ‬ماي‭ ‬يوم‭ ‬الإثنين‭ ‬المنصرم‭ ‬لساعة‭ ‬من‭ ‬الزمن‭ ‬بعد‭ ‬احتجاجات‭ ‬كانت‭ ‬هي‭ ‬الأكثر‭ ‬قوة‭ ‬بعد‭ ‬ما‭ ‬تسببت‭ ‬به‭ ‬أسواق‭ ‬القرب‭ ‬المحدثة‭ ‬من‭ ‬اختلالات‭ ‬جعلت‭ ‬العشرات‭ ‬يحتشدون‭ ‬بقاعة‭ ‬المجلس‭ ‬ويوجهون‭ ‬أسهم‭ ‬النقد‭ ‬لكل‭ ‬من‭ ‬عمدة‭ ‬طنجة‭ ‬والمنتخبون‭ ‬من‭ ‬جهة،‭ ‬والسلطات‭ ‬المحلية‭ ‬من‭ ‬جهة‭ ‬ثانية،‭ ‬وكان‭ ‬المحتجون‭ ‬يرفعون‭ ‬شعارات‭ ‬تندد‭ ‬بالإقصاء‭ ‬الذي‭ ‬طال‭ ‬بعضهم‭ ‬رغم‭ ‬قضائهم‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬40‭ ‬سنة‭ ‬بأحد‭ ‬الأسواق‭ ‬المستفيدة‭ ‬من‭ ‬أسواق‭ ‬القرب‭.‬

وظلت‭ ‬دورة‭ ‬ماي‭ ‬في‭ ‬سجال‭ ‬مكرر‭ ‬لما‭ ‬شهدته‭ ‬جل‭ ‬الدورات‭ ‬المنصرمة‭ ‬من‭ ‬شد‭ ‬وجذب‭ ‬بين‭ ‬مكونات‭ ‬المجلس‭ ‬والذين‭ ‬تجادلوا‭ ‬حول‭ ‬ادعاء‭ ‬أحد‭ ‬مستشاري‭ ‬المعارضة‭ ‬باتهام‭ ‬مستشار‭ ‬من‭ ‬الاغلبية‭ ‬بنعتهم‭ ‬بمرتزقة‭ ‬سياسيين‭ ‬خلال‭ ‬إحدى‭ ‬التدوينات‭ ‬الفيسبوكية‭. ‬ومرة‭ ‬أخرى‭ ‬شكلت‭ ‬نقطة‭ ‬نظام‭ ‬النقاش‭ ‬الأعم‭ ‬خلال‭ ‬دورة‭ ‬ماي‭ ‬والتي‭ ‬ستستكمل‭ ‬خلال‭ ‬الأسبوع‭ ‬المقبل‭.‬وانتقدت‭ ‬المعارضة‭ ‬جدول‭ ‬أعمال‭ ‬هذه‭ ‬الدورة‭ ‬واعتبرته‭ ‬ضعيفا‭ ‬ولا‭ ‬يليق‭ ‬بالقضايا‭ ‬التي‭ ‬وجب‭ ‬أن‭ ‬تتم‭ ‬مناقشتها‭ ‬ودراستها‭ ‬خلال‭ ‬دورات‭ ‬المجلس‭ ‬الجماعي،‭ ‬فيما‭ ‬عادت‭ ‬الأغلبية‭ ‬المنتمية‭ ‬لحزب‭ ‬العدالة‭ ‬والتنمية‭ ‬للتأكيد‭ ‬على‭ ‬الهجوم‭ ‬الذي‭ ‬يتعرض‭ ‬له‭ ‬الحزب‭ ‬بالمدينة‭ ‬بعدما‭ ‬تم‭ ‬الحجز‭ ‬على‭ ‬54‭ ‬مليار‭ ‬سنتيم‭ ‬خلال‭ ‬سنتين‭ ‬ونصف‭ ‬لأداء‭ ‬ديون‭ ‬الجماعة‭ ‬تنفيذا‭ ‬لأحكام‭ ‬قضائية‭.‬

وعرض‭ ‬النائب‭ ‬الأول‭ ‬لعمدة‭ ‬طنجة‭ ‬عرضا‭ ‬عن‭ ‬الحصيلة‭ ‬المالية‭ ‬لسنة‭ ‬2017‭ ‬والذي‭ ‬كرر‭ ‬من‭ ‬خلاله‭ ‬شكواه‭ ‬نتيجة‭ ‬الحجوزات‭ ‬المتكررة‭ ‬والتي‭ ‬اعتبرها‭ ‬غير‭ ‬عادية‭ ‬وتثير‭ ‬الشكوك‭. ‬وتطرق‭ ‬أمحجور‭ ‬للمداخيل‭ ‬والنفقات‭ ‬مبرزا‭ ‬أن‭ ‬الحصيلة‭ ‬كانت‭ ‬جد‭ ‬إيجابية‭ ‬بغض‭ ‬النظر‭ ‬عن‭ ‬الحجوزات‭ ‬التي‭ ‬تعرضت‭ ‬لها‭ ‬مالية‭ ‬جماعة‭ ‬طنجة‭. ‬وكشف‭ ‬عن‭ ‬ارتفاع‭ ‬ملحوظ‭ ‬للموارد‭ ‬الذاتية‭ ‬والتي‭ ‬ارتقت‭ ‬لتشكل‭ ‬40‭ ‬في‭ ‬المائة‭ ‬من‭ ‬موارد‭ ‬جماعة‭ ‬طنجة‭ ‬خلال‭ ‬السنة‭ ‬المنصرمة‭.‬

وعلى‭ ‬غرار‭ ‬معظم‭ ‬الدورات‭ ‬لم‭ ‬تتم‭ ‬مناقشة‭ ‬النقط‭ ‬المدرجة‭ ‬ضمن‭ ‬جدول‭ ‬الأعمال‭ ‬بعدما‭ ‬فضلت‭ ‬المعارضة‭ ‬الإنسحاب‭ ‬من‭ ‬الدورة‭ ‬ليتم‭ ‬الإجماع‭ ‬على‭ ‬النقط‭ ‬المدرجة‭ ‬بالإجماع‭ ‬والتي‭ ‬تضمنت‭ ‬المصادقة‭ ‬على‭ ‬تخصيص‭ ‬قطعتين‭ ‬أرضيتين‭ ‬لفائدة‭ ‬مؤسسة‭ ‬محمد‭ ‬الخامس‭ ‬قصد‭ ‬إحداث‭ ‬مدرسة‭ ‬الفرصة‭ ‬الثانية‭ ‬وإحداث‭ ‬روض‭ ‬للأطفال‭ ‬و‭ ‬تحيين‭ ‬مقررين‭ ‬يتضمنان‭ ‬المصادقة‭ ‬على‭ ‬تسوية‭ ‬وضعية‭ ‬أراضي‭ ‬أسواق‭ ‬جماعية‭ ‬ونزع‭ ‬ملكية‭ ‬الأراضي‭ ‬المكونة‭ ‬للوعاء‭ ‬العقاري‭ ‬للمطرح‭ ‬العمومي‭.‬

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *