Home / العربية / أياما بعد زيارة وزير الصحة قسم الولادات بمستشفى محمد الخامس يعيش على وقع إهمال شديد‎

أياما بعد زيارة وزير الصحة قسم الولادات بمستشفى محمد الخامس يعيش على وقع إهمال شديد‎

أياما قليلة بعد زيارة وزير الصحة لمستشفى محمد الخامس بطنجة بعد حادث القطار المؤلم، يعيش ذات المستشفى على إيقاع حالة من الإهمال والتي عادت لتتحدث مجددا عن معاناة الساكنة مع هذا الفضاء الذي صار علامة سوداء تشتكي منها الساكنة، ولاسيما بقسم الولادات الذي صار يشهد وضعية تتأزم سنة بعد أخرى
وقد عاينت جريدة لادبيش حجم الإكتظاظ الذي صار يتزايد باستمرار على هذا القسم والذي لا يتجاوز عدد الأسرة فيه 35 سريرا في الوقت الذي تضطر فيه أزيد من 100 امرأة يوميا للولادة، فيما تضطر نساء أخريات حديثات الولادة على مغادرة المستشفى في زمن قياسي وهو ما يعرضهن لانعكاسات صحية
وكان القطاع الصحي أحد القطاعات التي لم تشملها عناية مشروع طنجة الكبرى بشكل كبير ولم تعطى له كل تلك الإمكانيات التي رصدت لتوسعة الطرق وإحداث إنشاءات جديدة وفق ما تضمنه الإطار الرسمي للبرنامج
وقد صار النظام الذي يسري بالمستشفى محط تساؤل غريب بعدما اضطرت إدارته لإضافة أسرة جديدة بردهاته نتيجة الإكتظاظ الشديد، بعدما تأخر تنفيذ مشروع توسعة المستشفى والذي كان من المفترض أن يكون جاهزا مع متم سنة 2017. غير أنه لحدود هذه اللحظة لا تزال الأشغال جارية، واضطرت إحدى نزيلات المستشفى  سابقا للمكوث يين ردهاته لمدة تجاوزت السنة لتمتهن التسول هناك دون أن تجد من يمنعها عن ذلك
وقد صارت أزمة الصحة العمومية بالمدينة محط نقاش حقيقي لدى الساكنة في الوقت الذي لم يلتقط فيه المسؤولون الرسائل بعد، بعدما صارت بنيات الاستقبال تضيق شيئا فشيئا لتخلق رواجا لدى أرباب المصحات الخاصة

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *