Home / العربية / أمطار الخير تعري سياسة التشجير بطنجة

أمطار الخير تعري سياسة التشجير بطنجة

على‭ ‬إثر‭ ‬أمطار‭ ‬الخير‭ ‬التي‭ ‬عرفتها‭ ‬مدينة‭ ‬طنجة‭ ‬خلال‭ ‬الأيام‭ ‬الماضية،‭ ‬تبين‭ ‬للعيان‭ ‬أن‭ ‬منظومة‭ ‬التشجير‭ ‬التي‭ ‬تَسهر‭ ‬عليها‭ ‬ولاية‭ ‬طنجة‭ ‬والجماعة‭ ‬الحضرية،‭  ‬أوهن‭ ‬من‭ ‬بيت‭ ‬العنكبوت‭.‬

وتساقطت‭ ‬الأشجار‭ ‬تلو‭ ‬الأخرى‭ ‬بشارع‭ ‬السلام‭ ‬ومولاي‭ ‬إسماعيل،‭ ‬نهاية‭ ‬الأسبوع‭ ‬المنصرم‭ ‬وبداية‭ ‬الجاري،‭ ‬مما‭ ‬تطلب‭ ‬معه‭ ‬تدخل‭ ‬الشركة‭ ‬المُكلّفة‭ ‬في‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬مناسبة‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬إعادة‭ ‬الأمور‭ ‬إلى‭ ‬نصابها‭.‬

وعلى‭ ‬أرض‭ ‬الواقع،‭ ‬تَشغل‭ ‬الشركة‭ ‬المكلفة‭ ‬بصيانة‭ ‬المناطق‭ ‬الخضراء‭ ‬عددًا‭ ‬كبيرًا‭ ‬من‭ ‬العُمّال،‭ ‬ولم‭ ‬تتضرر‭ ‬بِداءِ‭ « ‬فقدان‭ ‬المناعة‭ ‬المالية‭ ‬المكتسب‭ »‬،‭ ‬الذي‭ ‬أصيبت‭ ‬به‭ ‬الجماعة‭ ‬الحضرية‭ ‬لطنجة،‭ ‬حيث‭ ‬تَطرح‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬علامة‭ ‬استفهام‭ ‬بخصوص‭ ‬الأسباب‭ ‬التي‭ ‬تقف‭ ‬وراء‭ ‬الزيادة‭ ‬المهولة‭ ‬في‭ ‬عدد‭ ‬العُمّال،‭ ‬رغم‭ ‬أن‭ ‬المنظومة‭ ‬المالية‭ ‬لا‭ ‬تستحمل‭ ‬هذا‭ ‬العدد،‭ ‬حسب‭ ‬ما‭ ‬يفهم‭ ‬من‭ ‬تصريحات‭ ‬العمدة‭ ‬وفريقه‭.‬

فصيانة‭ ‬المناطق‭ ‬الخضراء،‭ ‬تعتبر‭ ‬من‭ ‬المناطق‭ ‬التي‭ ‬تسهر‭ ‬على‭ ‬سيرها‭ ‬ولاية‭ ‬طنجة‭ ‬بشكل‭ ‬مباشر،‭ ‬ولا‭ ‬تخضع‭ ‬بأي‭ ‬شكل‭ ‬من‭ ‬الأشكال‭ ‬لتعليمات‭ « ‬نوام‭ » ‬العمدة،‭ ‬عفوًا‭ ‬نواب‭ ‬العمدة‭!‬

وسبق‭ ‬لنا‭ ‬التطرّق‭ ‬في‭ ‬مقال‭ ‬سابق‭ ‬لمدى‭ ‬احترام‭ ‬المقتضيات‭ ‬القانونية‭ ‬المتعلقة‭ ‬بالتصريح‭ ‬بالأجور‭ ‬لدى‭ ‬الصندوق‭ ‬الوطني‭ ‬للضمان‭ ‬الاجتماعي،‭ ‬وتشغيل‭ ‬القاصرين‭ ‬والمسنين،‭ ‬خصوصًا‭ ‬في‭ ‬الفترات‭ ‬التي‭ ‬تتزامن‭ ‬مع‭ ‬الزيارات‭ ‬الملكية،‭ ‬ولا‭ ‬نعني‭ ‬بذاك‭ ‬العمال‭ ‬الموسميين‭ ‬المنتمين‭ ‬للإنعاش‭ ‬الوطني،‭ ‬الذين‭ ‬يخضعون‭ ‬لنظام‭ ‬آخر‭ ‬لا‭ ‬علاقة‭ ‬له‭ ‬بمدونة‭ ‬الشغل،‭ ‬وتتكلف‭ ‬وزارة‭ ‬الشغل‭ ‬بتأمينهم‭.‬

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *