Home / العربية / أسلحة بيضاء صينية خطيرة تباع دون حسيب ولا رقيب

أسلحة بيضاء صينية خطيرة تباع دون حسيب ولا رقيب

تقوم‭ ‬مجموعة‭ ‬من‭ ‬المحلات‭ ‬التجارية‭ ‬بمدينة‭ ‬طنجة‭ ‬ببيع‭ ‬سيوف‭ ‬وأسلحة‭ ‬بيضاء‭ ‬صينية‭ ‬الصنع،‭ ‬تصنف‭ ‬ضمن‭ ‬أخطر‭ ‬الأسلحة‭ ‬البيضاء،‭ ‬دون‭ ‬حسيب‭ ‬ولا‭ ‬رقيب‭ ‬ولا‭ ‬مراعاة‭ ‬لأهداف‭ ‬المشترين‭ ‬وطرق‭ ‬الإستعمال‭.‬

وإضافة‭ ‬إلى‭ ‬المحلات‭ ‬التجارية‭ ‬التقليدية‭ ‬،‭ ‬تقوم‭ ‬مجموعة‭ ‬من‭ ‬الوحدات‭ ‬التجارية‭ ‬الكبرى‭ ‬بتسويق‭ ‬هذا‭ ‬النوع‭ ‬من‭ ‬الأسلحة‭ ‬البيضاء،‭ ‬مستغلين‭ ‬الفراغ‭ ‬القانوني‭ ‬بخصوص‭ ‬بيع‭ ‬وترويج‭ ‬الأسلحة‭ ‬البيضاء‭ ‬والسكاكين‭ ‬من‭ ‬الحجم‭ ‬الكبير،‭ ‬حيث‭ ‬أورد‭ ‬القانون‭ ‬الجنائي‭ ‬عقوبات‭ ‬خاصة‭ ‬لحامله‭ ‬دون‭ ‬التطرق‭ ‬للإتجار‭ ‬فيه‭.‬

وسبق‭ ‬لوزارة‭ ‬الداخلية‭ ‬تعميم‭ ‬مذكرة‭ ‬على‭ ‬جميع‭ ‬العمالات‭ ‬والأقاليم‭ ‬والأجهزة‭ ‬الأمنية‭ ‬التابعة‭ ‬لها،‭ ‬تتضمن‭ ‬تعليمات‭ ‬باتخاذ‭ ‬إجراءات‭ ‬حازمة‭ ‬في‭ ‬ما‭ ‬يخص‭ ‬مراقبة‭ ‬محلات‭ ‬بيع‭ ‬السكاكين‭ ‬الكبيرة،‭ ‬وهو‭ ‬الأمر‭ ‬الذي‭ ‬يبقى‭ ‬بعيدا‭ ‬عن‭ ‬التطبيق،‭ ‬خصوصا‭ ‬وآن‭ ‬عددا‭ ‬من‭ ‬البائعين‭ ‬المتجولين‭ ‬يقومون‭ ‬بعرض‭ ‬مختلف‭ ‬الأسلحة‭ ‬البيضاء‭ ‬بمختلف‭ ‬أنواعها‭ ‬وأحجامها‭ ‬بسوق‭ ‬كاساباراطا‭ ‬وفندق‭ ‬الشجرة‭ .‬

وطالبت‭ ‬المذكرة‭ ‬السالفة‭ ‬الذكر‭ ‬باتخاذ‭ ‬إجراءات‭ ‬حازمة‭ ‬فيما‭ ‬يخص‭ ‬بيع‭ ‬وشراء‭ ‬وانتشار‭ ‬السكاكين‭ ‬الكبيرة‭  ‬والمديات‭ ‬والسواطير‭ ‬والمقدات‭ ‬التي‭ ‬يعرضها‭ ‬الباعة‭  ‬المتجولون‭ ‬للبيع‭ ‬في‭ ‬الشوارع‭ ‬في‭ ‬غير‭ ‬مناسبة‭ ‬عيد‭ ‬الأضحى‭. ‬كما‭ ‬نصت‭ ‬المذكرة‭ ‬على‭  ‬وجوب‭ ‬التحري‭ ‬اللازم‭ ‬حول‭ ‬محلات‭ ‬الحدادة‭ ‬وإلزام‭ ‬أصحابها‭ ‬بتحمل‭ ‬المسؤولية‭ ‬في‭ ‬حالة‭ ‬صنع‭ ‬وبيع‭ ‬سيوف‭ ‬وسكاكين‭  ‬لغير‭ ‬ممتهني‭ ‬الجزارة‭.‬

يذكر‭ ‬أن‭ ‬المادة‭ ‬رقم‭ ‬400‭ ‬من‭ ‬القانون‭ ‬الجنائي‭ ‬المغربي‭  ‬تعتبر‭ ‬مجرد‭ ‬حمل‭ ‬السلاح‭ ‬الأبيض‭ ‬جريمة‭ ‬بغض‭ ‬النظر‭ ‬عن‭ ‬استعماله‭ ‬في‭ ‬الضرب‭ ‬أو‭ ‬الجرح‭. ‬

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *